أخبار فلسطين

بيان من حماس بخصوص تصريحات نتنياهو عن احتلال الضفة

واحة الأرنيين

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن تصريحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو “بجهوزية جيش الاحتلال لمهاجمة السلطة الفلسطينية تؤكد نيته استهداف شعبنا في غزة والضفة”.

وأضافت الحركة أن تصريحات نتنياهو تؤكد “عدم اكتراثه بالتسوية السياسية وسعيه لترسيخ الاحتلال وخاصة للقدس والمسجد الأقصى”، داعية السلطة الفلسطينية وأجهزتها “لتجاوز اتفاقيات أوسلو ووقف التنسيق الأمني والانتقال للمقاومة الشاملة”.

وتاليا نصّ التصريح:

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

إن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، التي أشار فيها إلى جهوزية جيش الاحتلال لمهاجمة السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية في الضفة الغربية، تؤكّد نوايا الاحتلال الرامية لاستهداف شعبنا الفلسطيني سواء في غزة أو الضفة، وبأنه لا يكترث حتى بمن قبل بالتسوية السياسية معه، وبأنه يسعى لترسيخ الاحتلال في أراضينا المحتلة وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى.

ندعو السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية إلى تجاوز مفاعيل اتفاقيات أوسلو، ووقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال، والانتقال إلى مربع المقاومة الشاملة وحشد كافة الطاقات لمواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه حتى تحرير الأرض والمقدسات، وتحقيق تطلعات شعبنا بانتزاع حقوقنا الوطنية كاملة من احتلال لا يفهم إلا لغوة القوة.

ومن جهتها، دانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول استعداد قوات الاحتلال لاحتمال المواجهة مع أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان إن هذه التصريحات تعبر بوضوح عن نوايا الاحتلال المبيتة، لإشعال الضفة الغربية، استكمالاً للحرب الشاملة التي يشنها الاحتلال على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والضفة الغربية، بما فيها القدس.

وأضاف، أن تصريحات نتنياهو عن إنشاء سلطة مدنية تابعة للاحتلال في غزة مدانة ومرفوضة، وتشكل تحدياً للمجتمع الدولي برمته، وللمواقف المعلنة للإدارة الأميركية، التي أعلنت رفضها لإعادة احتلال غزة او اقتطاع أي جزء منه.

وأكد أن سلطات الاحتلال ستجر المنطقة إلى حروب لا تنتهي، وتهدد الأمن والسلم الدوليين، مطالبا الإدارة الأميركية بتحمل مسؤولياتها، وإلزام سلطات الاحتلال بوقف جرائمها المتصاعدة بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى ان استعمال الولايات المتحدة لحق النقض “الفيتو” لمنع صدور قرار عن مجلس الأمن، لوقف إطلاق النار في غزة، أعطى الضوء الأخضر للاحتلال للاستمرار في عدوانه الذي تجاوز جميع محرمات القانون الدولي.

المصدر
السوسنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
GDPR Cookie Consent with Real Cookie Banner