أخبار فلسطين

وزير صهيوني يطالب بإعدام الأسرى الفلسطينيين

واحة الأرنيين

يبدو أن تطرف الصهاينة ونواياهم الانتقامية والدموية لا حدود لها، وبات هذا واضحا من خلال سياسة الإبادة الجماعية التي تُرتكب بحق أهل غزة، وبتصريحات الوزراء المتطرفين.

بعد أيام من دعوته لإبادة جماعية في غزة باستخدام السلاح النووي، طالب وزير التراث لدى الاحتلال الإسرائيلي اليميني المتطرف، عميحاي إلياهو، بإعدام الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وكان إلياهو يتحدث لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، عن عملية إطلاق نار في القدس، عندما طالب بإعدام الأسرى الفلسطينيين ميدانياً، وقطع الطريق على أي صفقات مستقبلية تبادل مع فصائل غزة.

وخلال الهجوم الذي وقع في القدس قبل أيام، قتلت الشرطة الإسرائيلية بالخطأ وفال كاستلمان، وهو مستوطن إسرائيلي كان يحاول المساعدة في “قتل المهاجمين”.

وقال المسؤول الإسرائيلي: “هذه مسألة مهمة المواطنون في هذه الحرب هم الذين يتصرفون بشكل صحيح، وهم الذين يحرسون، علينا أن نثق بهم، كان هناك خلل وهذا أمر مؤسف للغاية”.

وكان إلياهو قد أثار غضباً عربياً ودولياً، بعد أن قال إن إلقاء قنبلة نووية على غزة هو حل ممكن، مضيفاً أن قطاع غزة يجب ألا يبقى على وجه الأرض، وعلى إسرائيل إعادة إقامة المستوطنات فيه، ورأى أن للحرب أثمانا بالنسبة لمن وصفهم بـ”المختطفين” الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية.

المصدر
السوسنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
GDPR Cookie Consent with Real Cookie Banner