أخبار فلسطين

خطاب الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة

واحة الأرنيين

قال أبو عبيدة الناطق الرسميّ باسم كتائب القسّام: “رأينا نصر الله يتجلى ونحن نقتحم حصون العدو في 7 اكتوبر وهي تتهاوى أمامنا كبيت العنكوبت، وقد رأينا نصر الله في مجاهد واحد دمّر ثلاث آليات عسكرية ويفر من أمامه جنود الاحتلال مذعورين، ورأينا نصر الله ونحن ندخل الضفادع البشرية إلى زيكيم، فكونوا على ثقة يا أبناء شعبنا، بأن النصر آت”.

وأضاف: ” نقول للعالم إنّ مساجد وكنائس غزّة وأشجارها أقدم من دولة الاحتلال، ونؤكد على ما يلي:

أولًا: نقول للعدو الذي يكرر تهديداته حول المعركة البريّة إنّنا لا نزال في انتظاره ليذوق أصناف الموت بقوّة الله، وهزيمة أكثر مما يتوقع، وزمن بيع الوهم حول الجيش الذي لا يقهر انتهى، وقد كسرناه، وزمن الصهيونية انتهى، ولعنة العقد الثامن ستحل عليهم وليرجعوا إلى توراتهم.

ثانيًا: إلى زعماء وحكام أمتنا العربية، لا نطالبكم بتحريك جيوشكم ودباباتكم، أو الدفاع عن مقدساتكم، فنحن أخذنا على عاتقنا كنس هذا الاحتلال بما نمتلك في أيدينا، ولكن ألا تستطيعون تحريك سيارات الإغاثة. وإننا نجدد الدعوة لاعتبار هذه المعركة معركة فاصلة في تاريخ أمتنا، ونحن على يقين أنّ العدو لن يحتمل لو هبّ كلّ أحرار الأمة.

ثالثًا: اتصالات جرت في ملف الأسرى وكانت هناك فرصة للوصول إلى صيغة اتفاق لكن العدو ماطل ولم يبدِ جديّة حقيقية، بل جرائمه أدت إلى قتل ما يقرب من 50، وإننا نقول للعدو وللعالم إنّ ثمن الأسرى تبييض السجون من كافة الأسرى عبر مسارٍ مباشر أو مجزّأ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
GDPR Cookie Consent with Real Cookie Banner